لماذا تتردد في الكتابة حتى اليوم

2009/04/07 at 23:47 4تعليقات

قصة محمد: كان محمد طالباً عادياً، لم يكن من البارزين في صفه في الثانوية. أحلامه كانت كبيرة، نظر إلى النجاح بتحدٍ، على الرغم منwriters-x208 عوامل عديدة أحاطت به، كان من شأنها أن تحبطه. ذات يوم دخل مدرِّس اللغة الإنجليزية إلى الصف، وكان طلبه غير عادياً، التعليم ليس عن قواعد اللغة الإنجليزية هذه المرة ولا عن المفردات.. كان الحديث عن كتابة موضوع الإنشاء بهذه اللغة التي يخشاها محمد كثيرا! في نهاية الحصة طلب المدرِّس من الطلاب كتابة موضوع إنشاء عن المدرسة أو قصة عن حياتهم.
تخبط محمد: جلس محمد في غرفته، كان مرتبكاً يشعر بورطة كبيرة، من أين جلب لنا مدرِّسنا هذه الفكرة الجديدة، لكن محمد أمسك قلمه وقرّر أن يكتب عن الصعوبات التي تواجهه في المدرسة، وسرعان ما وجد  نفسه يبحث عن كلمة بالإنجليزية تعبر عما يريد كتابته، لكن دون جدوى، فمزق الصفحة التي كتب عليها..
قصة إصرار: بعد دقائق عاد إلى غرفته، أمسك قلمه مجدداُ وأخذ يكتب من جديد، تذكر أن قريباً له متمكن بعض الشيء في اللغة التي يكنّ لها الرهبة، اتصل به وسأله عن بعض المفردات، ومضى في كتابته عن الأجواء داخل المدرسة، لكنه لم يكن راضياً عن كتابته، كان يشعر أنه يكتب مجرد عبارات لا تعبر عنه، ولا تعبر عم يريد قوله.
مزق الصفحة مرة أخرى، وأخذ يكتب من جديد، في الحقيقة لم يكن ما كتبه على الصفحة السابقة، يختلف كثيراً عم يكتبه الآن، بعض التغييرات البسيطة ليس إلا، لكنه أنهى مهمته هذه المرة، بعد ساعات طويلة، تخبط كبير، والتفكير عن النتيجة التي سيعطيه إياها مدرّس الإنجليزية .
ثمار الإصرار: الحقيقة أن محمد حصل على نتيجة جيدة تقريباُ، في أول تجربة له، شعر بالكثير من الارتياح، وربما الإعجاب بنفسه، والأهم من ذلك أن عمله حظي بتقدير المعلم.
أردت أن أروي قصة محمد مع اللغة الإنجليزية، على الرغم أنني لست بصدد الكتابة عن الإنجليزية، بل عن الكتابة بعينها، فمن منا لا يتردد كثيراُ في الكتابة ويؤجلها، لأنه لا يدرك قدرته الحقيقية في الكتابة، أو انه يخشى أن يكتب شيئاً قد ينظر إليه رفاقه على انه تافه.
نريد أن نكتب لكننا نخجل، نكسل، نخاف: خلال مسيرتي في التدريس والعمل مع  أبناء الشبيبة لمست عند الكثيرين رغبة كبيرة للكتابة، كتابة الخواطر أو الشعر أو المقالات أو حتى كتابة مذكراتهم وتدوين الأحداث الهامة التي تدور في حياتهم، لكن ما لمسته في الجانب الآخر، هو الخشية عن البعض منهم من الكتابة، الخشية من آراء الأصدقاء، أو الأهل أحيانا، وقد قالت لي شابة يوماً أنها تكتب باسم مستعار في إحدى الصحف لأنها تخشى أن تسخر صديقاتها منها.
لذلك قررت التحدث اليوم عن الكتابة، لأن الرغبة في الكتابة وحدها لا تكفي، ولا يمكن أن تطور كتابتك دون أن تنطلق في الكتابة الفعلية، الكتابة قد تكون في الكثير من الأحيان موهبة الشخص أو الطالب، فلماذا لا تمنح موهبتك فرصة لتنمو وتكبر معك، ولماذا لا تحترف الكتابة إذا كنت تهواها، تذكر أن الجملة الأولى من حبر قلمك، ستقودك إلى كتابة الفقرة كاملة!
قبل أن تسأل نفسك عن مستوى كتابتك، وتقارن نفسك مع رفاقك مع رفاقك، من يكتب أفضل أنت أو هم، لماذا لا تأخذ قلمك وتبدأ في مسيرة كتابتك، عن المواضيع التي ترغب الكتابة عنها: كتابة الشعر ، الخواطر، وحتى المقالات الساخرة، فكيف يمكن أن تطور كتابتك دون أن تكتب أصلاً، وتواصل كتابتك وتسعى لتطويرها يوما بعد يوم.
بعد تجربتي مع الكتابة، وحديثي مع أشخاص ترددوا كثيراً قبل الكتابة وجدت الكثير من الأمور المشتركة لديهم:
أولاً: خشية من سخرية الآخرين، لكن تأكد أن من يسخر منك لا يريد لك التقدم، فهل تأخذ سخريته على محمل الجد؟
ثانياً: الخوف من الوقوع في الأخطاء اللغوية، أو الإملائية.
ثالثا: التعثر أثناء الكتابة، بسبب عدم القدرة على صياغة العبارات أو نقص في المعلومات عن الموضوع.
كيف تجتاز هذه العثرات:
أولاً: إذا كان قريب أو صديق لك يجيد القواعد والإملاء، فما المانع أن تمران سوية على كتابتك، وهكذا فأنت تكسب ما كتبت وتكسب درساً قصيرا وممتعاً في الإملاء والقواعد، تذكر أن الكتابة باستمرار تقلل من الوقوع بهذه الأخطاء.
ثانيا: استمر في الكتابة واختار المواضيع القريبة منك، التي تهمك حتى لو لم تكن تهم غيرك كثيراً.
ثالثا: تذكر أن مراجع قواعد اللغة متوفرة، بإمكانك أن تقوي نفسك باستمرار، وحتى أن هنالك دروس في مواقع الإنترنت في اللغة والنحو وقواعد اللغة.
رابعاً: طالع كثيراً وتصحف الكتب والصحف الجدية والمقالات، لتنمي ثقافتك وتتعلم المزيد من المفردات وقواعد اللغة.
بعض النصائح عند الكتابة:
أولاُ: عندما تكتب وفر لنفسك أجواء تحفزك على الكتابة، إذا كنت ترغب بالهدوء فاختار التوقيت المناسب، إذا كنت ممن يرغب سماع الموسيقى فاختار الموسيقى التي ترغبها. تذكر أن الكتابة لا تحتاج إلى مكتبة أو طاولة، فقط ابحث عن مكان مريح لك، حتى إن كان في فناء المنزل.
ثانياً: لا تكتب شيئاً لمجرد الكتابة، ابحث عن موضوع يهمّك، واسأل نفسك ما هي الرسالة التي أريد إيصالها. وإن كنت تريد كتابة مذكراتك فلا تشعر بحرج أكتب ما تشعر به، لا تكترث في البداية للقواعد والإملاء.
ثالثا: إذا شعرت بالملل في بداية طريقك، لا تيأس تذكر أن الاستمرار هو النجاح، ما المانع أن تأخذ قسطاً من الراحة، ثم تعود في الوقت المريح لك لمواصلة الكتابة، (أحبذ أن لا تطول هذه المدة طويلاً).
رابعاً: إذا رغبت في الحصول على تقييم لكتابتك، توجه إلى الأشخاص الذين يتمنون نجاحك، أطلب ملاحظاتهم، وتقبلها برحابة صدر وسرور، تذكر أن أعظم الكتاب تنتقد كتابتهم وأحياناً تصدر مقالات معارضة لها.
خامساُ: لا تنس أنك تكتب لنفسك أولا ولا تبحث عن إرضاء أحد.
آخر الكلام: هذا نداء لك عزيزي القارئ \ الطالب، لتجمع طاقتك وتأخذ قلمك وتمضي في الكتابة إذا كنت ممن يحبونها، تذكر أن تكتب براحة بهدوء وباستمرار..
إلى الأمام
أوراق مدنيات

Advertisements

Entry filed under: 2.أوراق مع الذات. Tags: , , , , .

القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 تلخيص مادة المدنيات

4 تعليقات Add your own

  • 1. nazek666  |  2009/06/05 عند 23:47

    فعلا الكتابة نعمة
    الكتابة تعطينا الفرصه ان ننظر لمرآة انفسنا ونقيم ونتعرف ونستكشف
    اتمنى منك استاذتنا الفاضلة ان تطلعي على مدونتي وتعطيني رأيك
    فانا مبتدئة في عالم الكتابة
    دمتي بالف خير

  • 2. بوح القلم  |  2009/04/28 عند 23:47

    اختي الكريمه

    موضوع قيم تشكري على كتابته ..الكتابه نعمه من الله اذا استطعتي ان تعبري عما في نفسك ..
    والوقت المناسب والحاله النفسيه ضروريه للابداع ..مشكوره اختي وتسلمي

  • 3. أوراق مدنيات  |  2009/04/09 عند 23:47

    السلام عليكم
    أخي الكريم
    أولا بالنسبة للموضوعات التي تكتب عنها، هذا شيىء يعود لك، السؤال ما هي الأمور التي تعنيك، إذا كانت مواضيع إجتماعية، اقتصادية أو سياسية؟، لذلك أكتب عن المواضيع التي تهمك، والتي تشعر أنك اذا كتبت عنها تقدم شيئا للقارىء، خاصة كما ذكرت أنك تريد نشر كتاباتك.
    انطلق بالكتابة من محيطك، هذا الأمر يعطيك التميز، لانك أعلم بغيرك عما يحدث حولك.
    مثلا: اذا كنت تسكن في منطقة فيها البطالة مرتفعة على سبيل المثال، أكتب عن هذه الظاهرة، أدعم كلامك بالاحصاء ، وتحدث عن انعكاسات الظاهرة على محيطك أو في منطقتك.
    ما أردت قوله هو أن تكتب عن امر يهمك، لا تتوقع أن تصبح مثل الكتاب المخضرمين منذ البداية، لكن تاكد اذا كنت صاحب موهبة وترغب الكتابة، عليك أن تطمح للوصول للقمة كباقي الكتاب، لكن المهم أن تنطلق ، ونصيحة أن تنشر كتاباتك مثلاً في مدونة، وتحصل على ردود القراء، ومن ثم بامكانك ان تنشر كتاباتك في المواقع أو الصحف في منطقتك، ومن ثم في مواقع أشهر.
    بالنسبة للنقص في العبارات كما ذكرت، هذا أمر يشعر به كل كاتب، حتى من أصحاب التجرية والشهرة، لاننا بطبيعتنا نبحث عن العبارات القوية الملفتة، لكن التقوقع في البحث عن مفردات وعبارت غير مألوفة بجهدك كثيرا، حاول أن تستخدم عبارات مناسبة، ويحبذ أن تعيد صياغة الجملة كلها من جديد وبطريقة أخرى ، اذا تعثرت في إيجاد عبارة كنت تبحث عنها.
    الاهم اخي أن تنطلق بالكتابة، ان تكتب عن الأمور التي تهمك، وإذا وجدت من يقدم لك الملاحظات الجدية على كتاباتك قبل نشرها هذا أمر جيد.

    وفقك الله
    أوراق مدنيات

  • 4. abo3li  |  2009/04/09 عند 23:47

    ماشاء الله تبارك الله ..
    اختي الفاضلة .. والله اني دخلت المدونة فانشرح صدري ..
    واعجبت كثيراً حين رأيت ابداعك وتميزك فيها .. فلا اقول الا :
    ماشاء الله .. تبارك الله ..
    موضوعك الذي تكلمت فيه عن الكتابة كان قمت في الروعة والجمال والفائد ..
    لعلمك أنا طالب في الاول ثانوي ، ولدي ولله الحمد مواهب كثيرة ، ومن بينها (التأليف أو الكتابة) فأردت ان ابدأ بها في هذا الوقت تحديداً ولكن كثيراً اشاروا عليّ أن اتريث قليلاً واقوم بالقراءة والمطالعة حالياً لكي اجمع اكبر قدراً ممكناً من المعلومات ولكي استفيد من طرق الكتاب وابداعاتهم .
    فمضيت حيث اشاروا عليّ .. وبدأت في القراءة كثيراً ولله الحمد ، وركزت على محاور ومواضيع معينة ، التي ارتحت لقراءتي لها .. واحسست انها تناسبني كثيراً .
    اختي الفاضلة .. اكتشفت من خلال قراءتي لموضوعك هذا انك مدرسة .. فاحببت ان استفيد من خبراتك ..
    فلعلي اوضح لك مشكلتي .. وان كان في وسعك ان تعطيني رأيت وتدلني الى الصواب :
    1- عن ماذا اكتب ؟؟ وكيف يكتب كبار الكتاب في اعمدة الصحف ؟ (( باختصار كيف اصل الى الموضوع المناسب ؟ ))
    2- احياناً اجد نقصاً في العبارات عن الموضوع الذي سأكتب عنه .. فمالحل ؟
    3- اختي الفاضل .. من خلال تعليقي هذا .. من فضلك حددي لي ماينقصني .. واخيراً اعطني نصيحتك ..
    وقبل الختام اعطني اسماء كتب مناسبة اقرأ فيها كي تنمي موهبتي هذه .. والسلام عليكم

    اخوك Abo3li
    السعودية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


أخبــارنا من تويتـــــر

انضموا إلينا وتابعونا في تويتر

أدخل ايميلك واستقبل كل جديد

أرشيف أوراق مدنيات

العالم في أوراق

free counters


%d مدونون معجبون بهذه: